fbpx
17/06/2021 مرحباً بكم في موقعنا التخصصي الإحترافي

الحاسة السادسة والفراسة..

This topic has 6 ردود, مشاركَين, and was last updated قبل 11 سنة، 10 أشهر by غير معروف.

  • الكاتب
    المشاركات
  • #506516
     غير معروف
    زائر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    [frame=”1 98″]
    بين الحاسة السادسة والفراسة[/frame]

    الكثير منا يشعر بالإرهاق والضغط النفسي في معظم الأوقات، ليس هذا فحسب ، لو عندك حاسة سادسة تشوف كل شيء!!
    زمان كان اسمها “فراسة” لكنهم يطلقون عليها الآن” الحاسة السادسة” ولأن الفراسة كانت علما من علوم العرب. حاولنا أن ننقب عن علم آخر يتعلق بالحواس الزائدة ولأننا لا نملك إلا خمس حواس ظاهرة، كان علينا أن نستخدم “الفراسة” للبحث عن الحواس التائهة.. إن وجدت.. تصفحنا الكتب المترجمة.. جلسنا إلى الدكتور مصطفى محمود، والدكتور الحسين أبو فرحة، ولا يزال البحث جاريا.

    من قديم الزمان، تعارف الناس على أن مصادر المعرفة البشرية مستمدة من “الحواس الخمس” الشهيرة.

    ومن المعارف التي تمدنا بها هذه الحواس تتشكل عمليات العقل البشري. ولكن: آية حاسة من هذه الحواس تستطيع أن تمدنا بمعرفة من نوع خاص مثل “قدوم شخص إلى منزلنا”.. أو “شعور مفاجئ بالكآبة والانقباض في ذات اللحظة التي يصاب فيها شخص عزيز علينا على بعد آلاف الكيلو مترات”.

    مبدئيا.. لنقل: إنها” المصادفة الخارقة” أو “المصادفة النادرة”.. فقط.. ولكن ما هو الاحتمال في وقوع هذه المصادفة إذا كان الأمر مقصودا.. كأن تسير في الطريق.. فترى شخصا على بعد عدة أمتار منك، وبدلا من أن تهتف باسمه ليلتفت خلفه ويراك، تركز ذهنك وحده، فيلتفت.. ويحدث ما قصدته من غير نداء مسموع! وتأكيدا لهذه الظواهر الإنسانية “غير العادية”.. أجرى بعض العلماء مجموعة من التجارب المحكومة بالمراقبة الدقيقة الفاحصة لغرض التحقق من وجود مصدر “سادس” من مصادر المعرفة، غير تلك المستمدة من الحواس الخمس أو غيرها.. والتي أطلق عليها العلماء الدارسون لها “الحاسة السادسة”.. أجمع العلماء المتخصصون في دراسة علم “الباراسيكولوجي” أو ما وراء النفس على أن الحاسة السادسة أو الإدراك فوق الحسي (esp) هي اصطلاح رمزي لمجموعة من الحواس الخارقة، أو المواهب المتعالية عند الإنسان

    #519533
     غير معروف
    زائر

    [align=center]
    وااااااااااااو يا دندونة

    موضوع جميل و مفيد جدا جدا جدا

    وانا شخصيا اايد ان الانسان قد يكون له حاسة او حواس غير

    الخمس حواس المعروفين.

    اثبت العلماء ان الانسان لا يستخدم إلا جزء بسيط من مخه

    وقال البعض اننا نستخدم فقط 10% من مخنا!

    تخيلي لو استخدمنا باقي مخنا!

    والله لنصنع المعجزات و نشوف العجب العجاب!

    اليوغا رياضة جميلة جدا تعلم الصبر و السكينة و الهدوء و تريح الاعصاب

    لكنها ايضا تساعد بأظهار خبايا العقل و الحواس الاضافية

    بل و تحفز على ظهور الحاسة السادسة او التخاطر لدى الغالبية ممن يمارسها

    لو درسنا علوم الآسيويين لعرفنا العجب!

    مثلا في اليابان يعتمدون على علم الطاقة

    و ان لكل شيء طاقة سواء انسان او حيوان او جماد او زرع

    واليابانيون إذا احدهم استأجر مسكن او اشترى منزل

    قبل ان يفرشه يأتي بعالم مختص بعلم الطاقة

    ليكشف على طاقة المنزل و يقول لهم اين يضعون الفراش و اين

    يضعون المكتب حسب الطاقة

    ان كانت سلبية ام إيجابية فهي تؤثر على البشر

    وهذا العلم عند العرب إللي كانوا سباقين و صاروا من دول العالم الثالث

    يفسر على انه سحر او ان صاحبه مخاوي

    مثل ما يفسرون الحاسة السادسة!

    تصدقين اني اتهمت بالجنون بسبب الحاسة السادسة؟!

    يؤسفني التخلف إللي وصلناله يا دندونة 🙁

    آسفة طولت عليج بس موضوعج شجعني و فتحلي جروح كنت متناسيتها

    شكرا يالغالية
    [/align]

    #519537
     4
    مشارك

    موضوع جميل
    بارك الله فيكي

    #519538
     غير معروف
    زائر

    شكرا لك الاخت العزيزة دينا الامل ع هذا الموضوع الرائع
    يقول المصطفى اتقوا فراسة المؤمن فانه يرى بنور الله صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وفي الحقيقة هناك اشخاص لديهم هذه الملكه الالهية وهى نتيجة الصفاء الروحي و الهبة الربانية وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
    واتمنى من الاخوان اوالاخوات الذين لديهم هذه الملكات ان لا يبخلوا علينا لان بعض الناس يولدون ولديهم اسرار ربانية وهم لا يدرون عنها دمتي اختي العزيزة دنياالامل

    #519534
     غير معروف
    زائر
    شكرا اختي دنيا الامل على الموضوع
    معروف ان الفراسة حاسة من بين الحواس التي وهبها الله لبعض الناس و نسبها تختلف من شخص لشخص, و قد ذكرها الرسول عليه الصلاة و السلام في الاحاديث “اتق فراسة المؤمن فانه يرى بنور الله” و قد عرفنا في سير الصحابة رضوان الله عليهم ان اغلبهم وهبهم الله فراسة قوية جدا, و في عصرنا الحالي هناك الكثير منا من له هذه الحاسة الا انه للاسف اغلبنا لا يحاول تطويرها, لكني اتمنى ان لا يتم الخلط بين الفراسة كحاسة و بين مخاوات الجن, فهناك فرق كبير جدا و شاسع, و الكل يعرف ان لا مقارنة مع وجود الفارق, فالحاسة شيء و كونك مخاوي الجن فهذا شيء ثاني بعيد كل البعد.
    جزاكي الله خيرا اختي دنيا على هذا الموضوع
    تقبلي مروري
    دمتي بود
    #519535
     غير معروف
    زائر

    أختي شمس الاصيل
    اخي احمد سررت لمروركم هنا وتعليقكم المميز

    #519536
     غير معروف
    زائر

    أخوي سر الروح

    أختي شروق الشمس

    اشكركم من قلبي لهذا الرد العميق المعنى والمحتوى وبالفعل المسلم إذا انعم الله عليه بهذه الصفة الطيبة فهو بخير ولكن هناك من يجهل وجودها معه أصلا ..
    وبالتالي يقل بل ينعدم الاهتمام بها كخاصية وهبة من الله تعالى
    وكما ذكرت الغالية شروق الشمس هناك فرق شاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسع بين الفراسة والحاسة السادسة ومخاوي الجن ..وعلى المسلم الانتباه لهذا المنحنى الخطير ..
    ونسأل الله تعالى أن يرزقنا الفراسة التي يكون منبعها الإيمان بالله وتقوى الله بالسر والعلن
    لنصل للمراتب العالية بإذن الله تعالى

مشاهدة 7 مشاركات - 1 إلى 7 (من مجموع 7)

يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.

إقرأ ايضاً:
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاااااااااااااااته اذا…
error: Content is protected !!
لخدمتك بشكل أسرع:
مرحباً بك ...
يسعدنا خدمتك والتشرف بالرد على إستفساراتك.
إضغط على أيقونة الإرسال لفتح محادثة مباشرة لخدمتك سريعاً.